الإعلام المستقل يكشف الصفقة المشبوهة| "رأس الحكمة".. بوابة الصهاينة إلى شمال مصر

الثلاثاء - 13 فبراير 2024

  • الإعلام الرسمي يدلس على المصريين ويصور بيع "رأس الحكمة" للإمارات على أنه استثمار
  • حملة للدفاع عن الصفقة باعتبارها "الحل السحري للاقتصاد".. ووصف معارضيها بالخونة
  • رفض شعبي للصفقة المشبوهة التي تفتح بابا واسعا للتغلغل الصهيوني في شمال مصر لأول مرة
  • الإعلام المستقل يفضح خطورة "الصفقة" على الأمن القومي ويعتبرها "مسكن لاقتصاد ميت"

 

إنسان للإعلام- خاص:

في ظل الأزمة الاقتصادية المتصاعدة، التي تعصف بالمصريين، واصل "السيسي" جرائمه في التفريط في ممتلكات الدولة، وأحدثها إعلان الحكومة بيع مساحة شاسعة من أراضي الساحل الشمالي الغربي لمصر بمنطقة "رأس الحكمة" في محافظة مطروح لدولة الإمارت، تحت غطاء شركة إماراتية ذات علاقة بالكيان الصهيوني.

المنطقة التي تم الإعلان عن بيعها يبلغ امتدادها على الساحل الشمالي 50 كيلو مترا، بعمق 20 كيلو، حيث تمتد من الكيلو 170 بطريق الساحل الشمالى الغربي وحتى الكيلو 220، أي بمساحة 1000 كيلو متر مربع.

البيع، بحسب الإعلان الحكومي، سيتم بمقابل 22 مليار دولار، حيث "تدرس الحكومة عروضا لتوفير موارد النقد الأجنبي عن طريق استقبال الاستثمارات الأجنبية المباشرة"، بحسب متحدث مجلس الوزراء.

وكعادته، روّج الإعلام المصري لهذه الجريمة تحت مظلة توسعة الاستثمارات الخليجية، كما شن إعلاميو السيسي  حملة لتضليل المصريين، واتهام الإعلام المعارض بالنيل من هذه الخطوة الاستثمارية العظيمة!.

من خلال سطور هذا التقرير نرصد تطورات هذا الملف، والمعالجات الإعلامية له، ونلقي الضوء على تناول الإعلام المستقل لأبعاد هذه الصفقة المشبوهة.     

صفقة لإنقاذ السيسي

بعد تصاعد أزمة الدولار بمصر، خرج إعلاميو السيسي يبشرون المصريين بانتهاء الأزمة إلى الأبد، معلنين عن إعداد الحكومة لصفقة تضخ استثمارات ضخمة في منطقة رأس الحكمة دون الكشف عن أي تفاصيل في البداية.

وبعد تصاعد الجدل حول الصفقة المشبوهة، كشفت مصادر رسمية لموقع "القاهرة 24 " التابع للمخابرات، في نهاية يناير 2024، أنه "لا يوجد أي اتفاقات في الوقت الحالي تم إبرامها مع رجال أعمال إماراتيين لتخصيص أراض بمنطقة رأس الحكمة في الساحل الشمالي".

وأوضحت المصادر أن "المخطط الجديد يتضمن أن تكون المنطقة مقصدًا سياحيًا عالميًا، يتماشى مع الرؤية القومية والإقليمية لمنطقة الساحل الشمالي الغربي".(1)

لكن في الأسبوع الأول من فبراير الحالي، أعلن المذيع أحمد موسى، على قناة "صدى البلد"، أن الحكومة ستعقد الصفقة مع الإمارات، بقيمة 22 مليار دولار وسيتم إنجازها قريبا.

ثم تحدث مصدر مسؤول لـقناة ”القاهرة الإخبارية”، موضحا أن الدولة المصرية "تعكف  على إنهاء مخطط تنمية مدينة رأس الحكمة في الساحل الشمالي، لتصبح ثاني المدن التي تجري تنميتها عبر الشراكة مع كيانات عالمية ذات خبرة فنية واسعة وقدرة تمويلية كبيرة".

وقال المصدر إنه «يجري بالفعل التفاوض مع عدد من الشركات وصناديق الاستثمار العالمية الكبرى للوصول إلى اتفاق يتم إعلانه قريبا عن بدء تنمية المنطقة البالغة مساحتها أكثر من 180 كيلومترا مربعا، بما يمكن الدولة من وضع المدينة على خريطة السياحة العالمية خلال 5 سنوات على الأكثر».  

من ثم تصاعد الجدل منذ الأسبوع الأول من فبراير 2024، بعد تسريب أخبار عن استحواذ مستثمرين إماراتيين على صفقة مدينة رأس الحكمة وتداول أنباء بشأن بيع الحكومة المنطقة للإماراتيين بـ22 مليار دولار.

تأكد بعد ذلك أن  مستثمرين إمارتيين فازوا بالصفقة والمشروعات التي ستقام على أرضها، حيث من المخطط أن تكون هذه المنطقة  "شرم شيخ جديدة"، على خريطة السياحة المصرية.(2)

وتمتد شواطئ مدينة رأس الحكمة من منطقة الضبعة في الكيلو 170 في طريق الساحل الشمالي الغربي وحتى الكيلو 220 في مدينة مطروح، التي تبعد عنها 85 كم.

وسميت المدينة برأس الحكمة، عندما أقام بها الملك فاروق قصرًا للاستجمام وأسماها "رأس الحكمة"، ثم تحول القصر إلى استراحة رئاسية بعد انقلاب 23 يوليو 1952، وكان الرئيس الراحل أنور السادات يذهب إليها للاستجمام، ومن بعده حسني مبارك، لذلك دخلت جميع المرافق من كهرباء ومياه وصرف صحي إليها.

ولهذه المنطقة أهمية كبيرة، حيث يقع خليج رأس الحكمة بالقرب من العديد من المطارات أهمها مطار مرسى مطروح الدولي ومطار برج العرب الدولي، كما يوجد مجموعة من الموانئ كميناء العلمين الجوي وميناء الحمرا للبترول.

وتقع منطقة رأس الحكمة بالقرب من العديد من الأماكن التاريخية والثقافية المبنية على شكل نصب تذكارية ومتاحف مثل متحف العلمين العسكري ومتحف مارينا العلمين ونافورة العلمين، وهي أيضا على مقربة من المدينة اليونانية الرومانية وأطلال قلعة الفرعون ومتحف رومل ومعبد رمسيس الثاني ومقابر الكومنولث والمقبرة الإيطالية والألمانية ومحمية العميد الطبيعية ومنطقة أبو مينا ومدينة كينج ماريوت المعروفة بالسياحة العلاجية، وغيرها من الأماكن الكثيرة التي تخدم السياحة، ومن اجل كل ذلك استهدفت الإمارات هذه المنطقة . (3)

تدليس الاعلام المصري

في مطلع فبراير، دشن الإعلام المصري، بكل وسائله، حملة ترويجية لصفقة بيع "راس الحكمة" للإمارات، بناء على توجيهات سيادية.

كانت الرسالة الأساسية هي أن الدولة مقبلة على "صفقات استثمارية"، وذلك  في محاولة لنفي الحقائق التي كشفها الإعلام المستقل عن خطورة التفريط في هذه المنطقة الحيوية.

الصحف المصرية قادت الحملة، فنشرت "الأهرام" مثلا هذه العناوين:

  • "مصدر لـ «القاهرة الإخبارية»: جار التفاوض مع شركات وصناديق عالمية بشأن اتفاق يعلن قريبا عن بدء تنمية رأس الحكمة" . (4)
  •  "الدولار الأسود ينهار.. الإجراءات المرتقبة لزيادة التدفقات الدولارية تطيح بالحائزين.. وتوقعات بمزيد من التراجع بعد صفقة استثمارات راس الحكمة".(5)

صحيفة وموقع اليوم السابع ، شاركت في هذه الحملة مؤكدة انها مجرد استثمارات وليس تفريط اوبيع ، وانها ستوفر سيولة دولارية غير مسبوقة ومن أمثلة مانشرته

  • "تنمية رأس الحكمة توفر سيولة دولارية تصل لـ22 مليار دولار".(6)
  • "معروض دولارى كبير فى الأسواق خلال أيام.. تنمية رأس الحكمة يوفر سيولة دولارية تصل لـ22 مليار دولار.. تأثيرات مباشرة على أسعار "الأخضر" فى السوق السوداء ليتراجع من 70 إلى 56 جنيها حالياً". (7) 
  • "ضمن مخطط التنمية العمرانية 2052.. مصدر يكشف لـ"القاهرة الإخبارية" تفاصيل تنمية مدينة رأس الحكمة لتصبح مقصدا سياحيا راقيا على البحر المتوسط.. ويؤكد: الهدف خلق أنشطة اقتصادية توفر فرص عمل لاستقطاب ملايين السكان". (8)  
  • "تنمية رأس الحكمة.. استهداف تحويل المدينة لأحد أرقى المقاصد السياحية ". (9)  
  • مقال للكاتب عصام محمد عبد القادر بعنوان "الاستثمار فى مصر.. رأس الحكمة أنموذجًا". (10)

وشاركت صحيفة "الدستور" أيضا في حلمة التدليس على الرأي العام بخصوص هذه الصفقة، فنشرت مقالا للكاتب وائل لطفي  بعنوان  "رأس الحكمة عدم خيانة الوطن"(11)، بالإضافة إلى مجموعة من الأخبار والتقارير منها خبر بعنوان  "خبير مصرفى ينفى ما تردد عن بيع مصر لأراض فى رأس الحكمة"(12)، وخبر آخر بعنوان "أستاذ استثمار: مشروع رأس الحكمة سيأتى بالخير لـ"الاقتصاد المصرى"". (13)

بدوره، نشر موقع "صدى البلد" العناوين التالية:

  • "أستاذ استثمار: مشروع رأس الحكمة يأتي بالخير على الاقتصاد المصري". (14)  
  • "استثمار.. برلماني: نحتاج إلى عشرات النماذج من مشروع رأس الحكمة". (15)
  • "أستاذ اقتصاد: الحديث عن مشروع رأس الحكمة أثر إيجابيا على السوق". (16) 
  • "إلهام أبو الفتح تكتب: رأس الحكمة .. بيع أم استثمار ؟". (17)  
  • "استثمارات إماراتية بالمليارات| القصة الكاملة لمشروع رأس الحكمة". (18)

ونشر موقع "مصراوي" أيضا خبرا بعنوان "استثمار وليس بيع.. خبير مصرفي يكشف تفاصيل مشروع رأس الحكمة" . (19)

كما بشّر موقع "القاهرة 24 " بان المشروع الإماراتي سوف يوفر ملايين فرص العمل، وذلك في تقرير بعنوان "نشيط السياحة وآلاف فرص العمل.. تفاصيل مخطط تطوير رأس الحكمة بالساحل الشمالي". (20)

مباركة صفقة البيع

الفضائيات كانت الأكثر ترويجا للصفقة المشبوهة، فخرج أحمد موسى على المصريين، في حلقة 3 فبراير من برنامجه "على مسئوليتي"، المذاع على قنماة صدى البلد، ليؤكد للمصريين أن السيسي والدولة يعملون على مخطط التنمية العمرانية 2052"،  مضيفا: "مصر مش بتبيع أرضها مطلقا" ، و أن “ما يحدث هو استثمار، وليس بيعا، مطلقا، والاستثمار موجود في كل دول العالم، وهو أمر ليس بجديد”.

زعم "موسى" أن نصف لندن بها استثمارات من دول عربية، سواء كانت السعودية أو الإمارات أو قطر، واضاف أن المشروعات القومية توفر 12 مليون فرصة عمل، وأن مشروع رأس الحكمة نجح قبل أن يبدأ وأنه "اتعمله دعاية بـ400 مليون دولار". (21)

من جانبه، أكد نشأت الديهي في حلقة برنامجه "بالورق والقلم "، المذاع على قناة "تن"، بتاريخ 4 فبراير 2024، أن "السيسي" نجح في عقد أكبر صفقة استثمارية، وأن مشروع رأس الحكمة "ليس بيعا بل استثمار سيجلب لمصر 22 مليار دولار، وأن المغرضين الذين يصورون الصفقة على انها بيع يستهدفون تضليل المصريين"، مبشرا بأن "الفترة المقبلة ستشهد انخفاضًا في أسعار السلع سواء الأرز أو السكر، لأن ارتفاع الأسعار كان مرتبطًا خلال الفترة السابقة بالدولار". (22)

وتغزل خالد أبوبكر في مخطط الإمارات لتطوير رأس الحكمة، خلال برنامجه "كل يوم" المذاع على شاشة "ON"، بتاريخ 1 فبراير، مؤكدا أن المشروع استثماريا وليس للبيع وأنه "سيكون حلا مثاليا لأزمة الدولار في مصر". (23) 

وخلال تقديمه برنامج "حديث القاهرة"، المُذاع عبر شاشة "القاهرة والناس"، 5 فبراير، أثني ابراهيم عيسى على خطوة البيع للإمارات ونفي أن يكون بيعا لممتلكات الدولة، بل استثمار لهذه الممتلكات، وأن المشروع سيسمح بتدفق 22 مليار دولار على الاقتصاد القومي، وهو "حل مرحلي جيد" من وجهة نظره!.(24)     

لكن عمرو أديب، كان له موقف مغاير، حيث عبر عن رؤية كفيلة السعودي، وطالب الحكومة، خلال برنامجه «الحكاية» على قناة «mbc مصر»، بتاريخ 3 فبراير، بالخروج إلى المواطنين، وتوضيح تفاصيل مشروع رأس الحكمة، وهل الإمارت هى من ستشتري أم من؟

وقال "أديب": «الناس بتقول إن الصفقة اتعملت بحاجة و40 مليار دولار، وإن مصر هتحصل على مقدم 22 مليار دولار كاش، أنا معرفش صفقة تتعمل بالشكل ده، إن حد يدفعلك مقدم 22 مليار دولار، حاجة من الاثنين، يا انت شاطر أوي أو اللي بيديك الفلوس عايز يسندك جامد بسرعة».(25)

ووجهت زوجة عمرو أديب، لميس الحديدي، انتقادا مبطنا لتَكتّم الحكومة عن الصفقة وتفاصيلها، وقالت في حلقة برنامجها "كلمة أخيرة" الذي تقدمه على شاشة ON، بتاريخ  4 فبراير:"إن الاقتصاد لا يدار بالفويس نوتس والشائعات"  وإنه "من المفترض يدار بالمعلومة والإفصاح" .(26)

حقائق الصفقة المشبوهة 

على الجانب الآخر، نجح الإعلام المستقل والمعارض في كشف حقيقة الصفقة المشبوهة، حيث نشر موقع "الخليج الجديد" سلسلة من الموضوعات توضح مدى خطورة صفقة "رأس الحكمة " على الأمن القومي المصري.

نشر الموقع تقريرا بعنوان "هل باعت مصر أجمل مدنها الشاطئية للإمارات؟"(27) ، كما نشر تقريرا آخر بعنوان  "ناشطون: أزمة الدولار وراء بيع رأس الحكمة المصرية لشركات إماراتية تدعم إسرائيل"، موضحا ضلوع الكيان الصهيوني في شراء الإمارات رأس الحكمة، ورفض المصريين لهذه الصفقة. (28)

ونشر موقع "أخبار الشعب" تقريرا مطولا، أوضح فيه أبعاد الصفقة المشبوهة، وذلك بعنوان "الحقيقة الكاملة لبيع مدينة رأس الحكمة للإمارات". (29)  

كما قدمت معظم برامج قنوات المعارضة تقارير متعددة عن خطورة بيع الحكومة لرأس الحكمة، ومنها برنامج "مصر النهاردة" الذي يقدمة الإعلامي محمد ناصر، والذي أكد أن "بيع السيسي لهذه المساحة من أرض مصر جريمة تهدد الأمن القومي"، وأن "الصهاينة لهم دور بارز في هذه الصفقة" وأن "الحكومة والسيسي ليس أمامهم سوي التفريط في مزيد من ممتلكات الشعب لسد الديون وحل أزمة الدولار".

من جهته، أكد الإعلامي أحمد عطوان، في برنامج "الشارع المصري" بقناة "الشرق"، أن التفريط في اراضي مصر مستمر وأن "هذه صفقات تدار بشكل خفي في ظل عدم المحاسبة من قبل الجهات الرقابية"، في حين استنكر الإعلامي نور عبد الحافظ، على قناة "وطن"، هذه الصفقات "التي تستنزف مقدرات الشعب".

أيضا، أكد الإعلامي عماد البحيري، في برنامج "الحكاية" على قناة "الشرق" أن مايحدث من بيع للمتلكات مصر غير مسبوق في تاريخ الدولة المصرية، وأن "هذه الصفقات لن تنقذ الاقتصاد المصري وماهي إلا مسكنات وقتية لاقتصاد مصاب بالسكتة القلبية".

المصادر:

1-      محمد زكريا، "أول رد رسمي بشأن شراء الإمارات مدينة رأس الحكمة بـ 22 مليار دولار"، القاهرة 24 ، 31 يناير 2024، https://www.cairo24.com/1947774

2-      حسام عبد البصير، "الحكومة تراهن على «رأس الحكمة» هربا من شبح الإفلاس… شيدها فاروق… واستمتع بها مبارك… وعرفت طريقها للإمارات"، القدس العربي، 2 فبراير2024، https://n9.cl/3b5l4a

3-      آية مصطفى، "أنشأها الملك فاروق وتحولت إلى استراحة لرؤساء مصر، كل ما تريد معرفته عن مدينة رأس الحكمة بعد أنباء بيعها للإماراتيين" ، فيتو،2فبراير2024، https://www.vetogate.com/5079121

4-      "مصدر لـ «القاهرة الإخبارية»: جار التفاوض مع شركات وصناديق عالمية بشأن اتفاق يعلن قريبا عن بدء تنمية رأس الحكمة" ، اللأهرام ،1فبراير 2024،    https://n9.cl/054ku

5-      "الدولار الأسود ينهار.. الإجراءات المرتقبة لزيادة التدفقات الدولارية تطيح بالحائزين.. وتوقعات بمزيد من التراجع بعد صفقة راس الحكمة" ، الأهرام ، 4فبراير 2024 ، https://n9.cl/czwoc

6-      "تنمية رأس الحكمة توفر سيولة دولارية تصل لـ22 مليار دولار" ، اليوم السابع ،  5 فبراير 2024، https://n9.cl/2346c

7-      "معروض دولارى كبير فى الأسواق خلال أيام.. تنمية رأس الحكمة يوفر سيولة دولارية تصل لـ22 مليار دولار.. تأثيرات مباشرة على أسعار "الأخضر" فى السوق السوداء ليتراجع من 70 إلى 56 جنيها حالياً" ، اليوم السابع ، 04 فبراير 2024 ، https://n9.cl/mq8yb

8-      "ضمن مخطط التنمية العمرانية 2052.. مصدر يكشف لـ"القاهرة الإخبارية" تفاصيل تنمية مدينة رأس الحكمة لتصبح مقصدا سياحيا راقيا على البحر المتوسط.. ويؤكد: الهدف خلق أنشطة اقتصادية توفر فرص عمل لاستقطاب ملايين السكان" ، اليوم السابع ، 01 فبراير 2024 ، https://n9.cl/bl4n7

9-      "تنمية رأس الحكمة.. استهداف تحويل المدينة لأحد أرقى المقاصد السياحية "، اليوم السابع ،02 فبراير 2024، https://n9.cl/xh3u9

10-    عصام محمد عبد القادر، "الاستثمار فى مصر.. رأس الحكمة أنموذجًا"، اليوم السابع ، 05 فبراير 2024، https://n9.cl/71h0m

11-    وائل لطفي ، "رأس الحكمة عدم خيانة الوطن" ، 3فبراير 2024 ، https://www.dostor.org/4624743

12-    "خبير مصرفى ينفى ما تردد عن بيع مصر لأراض فى رأس الحكمة" ، الدستور ، 3فبراير 2024 ، https://www.dostor.org/4624692

13-    " أستاذ استثمار: مشروع رأس الحكمة سيأتى بالخير لـ"الاقتصاد المصرى"" ، الدستور ،  3فبراير 2024 ، https://www.dostor.org/4624762

14-    "أستاذ استثمار: مشروع رأس الحكمة يأتي بالخير على الاقتصاد المصري" ، صدى البلد، 4فبراير 2024، https://www.elbalad.news/6097598

15-    "استثمار.. برلماني: نحتاج إلى عشرات النماذج من مشروع رأس الحكمة" ، صدى البلد ، 3فبراير 2024 ، https://www.elbalad.news/6097546

16-    "أستاذ اقتصاد: الحديث عن مشروع رأس الحكمة أثر إيجابيا على السوق" ، صدى البلد ، 3 فبراير 2024 ، https://www.elbalad.news/6097324

17-    "إلهام أبو الفتح تكتب: رأس الحكمة .. بيع أم استثمار ؟" ، صدى البلد، 03فبراير2024 ، https://www.elbalad.news/6097214

18-    "استثمارات إماراتية بالمليارات| القصة الكاملة لمشروع رأس الحكمة" ، صدى البلد ، 5 فبراير 2024 ، https://www.elbalad.news/6099742

19-    "استثمار وليس بيع.. خبير مصرفي يكشف تفاصيل مشروع رأس الحكمة" ، مصراوي، 03 فبراير 2024، https://n9.cl/5j10o1

20-    أحمد إسماعيل، "نشيط السياحة وآلاف فرص العمل.. تفاصيل مخطط تطوير رأس الحكمة بالساحل الشمالي" ، القاهرة 24 ،   1فبراير 2024 ، https://www.cairo24.com/1948200

21-    "مشروع رأس الحكمة.. أحمد موسى: «مصر مش بتبيع أرضها.. ده استثمار»" ، صدى البلد ، 3 فبراير 2024 ، https://www.elbalad.news/6097364

22-    "نشأت الديهي يزف بشرى سارة حول أسعار السلع قبل شهر رمضان" ، صدى البلد، 4 فبراير 2024، https://www.elbalad.news/6098582

23-    "خالد أبوبكر عن تطوير رأس الحكمة: رمالها ومياهها الأفضل والأنقى فى العالم" ، الدستور ،1 فبراير 2024، https://www.dostor.org/4623351  

24-    "ابراهيم عيسى: تدفق 22 مليار دولار على الاقتصاد القومي حل مرحلي وأفق مفتوح" ، صدى البلد ، 5 فبراير 2024 ، https://www.elbalad.news/6099746

25-    "فرحونا معاكم».. عمرو أديب يطالب الحكومة بكشف تفاصيل مشروع رأس الحكمة " ، المصري اليوم، 3 فبراير 2024 ، https://www.almasryalyoum.com/news/details/3091002

26-    الإعلامية "لميس الحديدي عن مشروع رأس الحكمة: الاقتصاد لا يدار بالفويس نوتس والشائعات" ، صدى البلد، 4 فبراير 2024، https://www.elbalad.news/6097643  

27-    "هل باعت مصر أجمل مدنها الشاطئية للإمارات؟" ، الخليج الجديد ، 3 فبراير 2024  ، https://n9.cl/qmwrpv

28-    "ناشطون: أزمة الدولار وراء بيع رأس الحكمة المصرية لشركات إماراتية تدعم إسرائيل" ، الخليج الجديد ، 5 فبراير 2024، https://n9.cl/ord69a

29-    "الحقيقة الكاملة لبيع مدينة رأس الحكمة للإمارات" ، موقع اخبار الشعب،    3فبراير، 2024  ،  https://n9.cl/u1bho